1. درباره ما
  2. تماس با ما
  3. آرشیو الکترونیکی
EN AR امروز:۲۵ آذر ۹۶
شما اینجا هستید » صفحه اصلی » حزب الله: واهم من ينتظر التغيرات في المنطقة لتحسين شروطه وموقعه

حزب الله: واهم من ينتظر التغيرات في المنطقة لتحسين شروطه وموقعه

کد خبرنگار:101                                                                                               تاریخ انتشار: 2016-09-08 / 17:55:00
حزب الله: واهم من ينتظر التغيرات في المنطقة لتحسين شروطه وموقعه

رأى نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم إن "إنزعاج الغرب من المقاومة هو لأنها تحمل مشروع الإنسان الحر المستقل السيد الذي لا يقبل المساومة ولا يبيع دماء الشهداء من أجل مراكز أو مناصب أو بعض المكاسب السياسية"، وقال "نحن سنستمر بهذه الروحية وبهذا العطاء لنصل إلى النتائج المرجوة".

وفي كلمة له في حفل تخرج جامعي، أضاف الشيخ قاسم "نحن نؤمن بالله تعالى كمقاومة ونعمل في سبيل الله تعالى، لكن حوّلنا هذا الكلام إلى تجسيد مادي من خلال القتال والمواجهة والمرابطة والصمود ومواجهة "إسرائيل" ومواجهة التكفيريين، ونجحنا وانتصرنا وحررنا الأرض وكسرنا مشروع شرق الأوسط الجديد، وحدَّينا من قدرة التكفيريين وحققنا إنجازات كبيرة كلها من موقع الأخلاق والإخلاص والطاعة لله تعالى، فدمجنا الروح مع الجسد في الميدان وكان النجاح والنصر ببركة عطاءات الشهداء والجرحى والمقاومين".

وكشف أن "حزب الله يبذل في هذه الأيام جهوداً خاصة من تقريب وجهات النظر"، وقال "نرى ضرورة إيقاف التدهور في هذا البلد ولا بديل عن التفهم والتفاهم، إذا كان البعض ينتظر التغيرات في المنطقة لتحسين شروطه وموقعه فهو واهم، فالمعسكر الآخر في تدهور والأزمة السورية لم تُحل حتى الآن، وربط البعض لمصير لبنان السياسي بمصير المنطقة يعني أن الأمور تطول لسنوات".

ودعا الشيخ قاسم إلى "أن لا نربط أمورنا بأمور المنطقة ومن كان ينتظر أن يأتي الحل من الخارج فلن يأتي الحل، مهما كانت التطورات في سوريا سواء قرأها البعض إيجابية أو سلبية الآن أو في المستقبل فمسألة رئاسة الجمهورية طريقها محصور، أدخلوا من هذه الطريق حتى نحل هذه المشكلة ونبدأ بحل مشاكل لبنان".

وأضاف "إذا كان حزب المستقبل ينتظر حلاًّ من السعودية، فها هي السعودية تتخبط مع نفسها داخلياً وخارجياً، أخفقت السعودية في كل الملفات التي دخلت فيها في المنطقة، فقد دخلت إلى اليمن لتأخذ اليمن وإذ باليمنيين يدخلون إلى بعض الأراضي السعودية، ويستخدم السعوديون الإجرام والقتل للأطفال والنساء وتدمير المشافي والمدارس ولا يصلون إلى حل".

وتابع القول "لو استمر هذا الحال لسنوات سيبقى اليمنيون متصدين وستكون النتيجة لهم".

المصدر: العلاقات الاعلامية لحزب الله

نظر شما

نظر شما